شائع

أهم النصائح لتصبح خطيبا مفوها


🌺 الإلقاء أو الخطابة

أهم النصائح لتصبح خطيبا مفوها

أهم النصائح لتصبح خطيبا مفوها
مفهوم الإلقاء هو القيام بنقل وايصال الأفكار  إلى السامعين أو المتلقين بطريقة المشافهة للتأثير فيهم ومشاركتهم فيما يحس به الملقي .
وللإلقاء أهمية كبيرة لكل شخص أراد التأثير على الناس واستمالتهم ، وسواء كنت رجل سياسة أو رجل دين أو كنت طالبا أو أستاذا أو لك أهداف تريد تحقيقها وايصالها للناس ، فهذه المهارة تهمك جدا .
فالخطيب أو الملقي  يوصل مجموعةً من المعلومات والأفكار والمفاهيم للجمهور المستمع له بأسلوبٍ مقنعٍ ومؤثرٍ، ولذلك
فإنّ الإقناع والتأثير يُعتبران أهمّ غايةٍ في الخطابة والمحور الرئيسي له.
قال تعالى: (وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا) و عند احترافك لفن الخطابة فأنت قد حزت الكثير يقول دوسكو دروموند: "لو قُدر علي أن أفقد كل مواهبي و مَلكاتي، و كان لي اختيار في أن أحفظ بواحدة فقط، فلن أتردد في أن تكون هذه هي القدرة على التحدث، لأنني من خلالها سأستطيع أن أستعيد البقية بسرعة"  .
والناس تعتقد بأن الخطيب أو الملقي المتميز اكثر ذكاء من الآخرين يقول الخطيب المشهور زج زجلر " سواءَ رضينا أم أبينا فإن الذين يحسنون الحديث أمام الناس يعتبرهم الآخرون أكثر ذكاء. وأن لديهم مهارات قيادية متميزة عن غيرهم ".

مهارات الإلقاء الجيد


لفن الإلقاء مهاراتٌ عديدةٌ على الفرد معرفتها واتقانها؛ لما لهذا الفن من أهميةٍ كبيرة، منها ما يلي:
قبل كل شيء عليك بإخلاص النية والقصد:
يجب عليك أن تخلص النية لله تعالى في أي عمل تقوم به وفي أي علم تتعلمه، ويجب عليك استخدام علمك في الخير دائما وفيما يفيد الناس، يقول حبيب الله ورسوله صلّى الله عليه وسلم: (مَن تعلَّم عِلمًا ممَّا يُبتَغى به وجهُ اللهِ لا يتعلَّمُه إلَّا لِيُصيبَ به عرَضًا مِن الدُّنيا لَمْ يجِدْ عرْفَ الجنَّةِ يومَ القيامةِ)
ومن اهم الامور التي تعينك على اخلاص النية لله تبارك وتعالى هو الدعاء والتضرع لله بأن يجعل عملك خالصا لوجهه.
وهذه مهارات الخطيب أو الملقي المتميز 

- معرفة الجمهور:

يجب عليك معرفة جمهورك ومعرفة مستوى الثقافة لديهم، وهل موضوع الخطبة يهمهم حقا؟
هل سيترك هذا الموضوع تأثيرا فيهم؟
فالقاعدة تقول: (شكّل حديثك حسب جمهورك)، وعليك ايضا أن تعرف عدد الجمهور لان عدد الجمهور مهم جدا لك، حيث يجعلك تحدد طريقة معينة إذا كان عدد جمهورك قليل أما إذا كان عددهم كبير فبالتأكيد ستغير الطريقة.

- حدد الهدف المرجو من الخطبة:

إن من الأمور الاكثر أهمية أن تحدد هدفك من الخطبة، فمثلا هدفي من هذه الخطبة استمالة عواطف المستمعين تجاه موضوع معين أو قضية ما، أو أن هدفي اعلامهم بشيء ما أريد منهم معرفته.
وتحديد الهدف يساعدك ايضا للتحضير الجيد للخطبة، يقول دايل كارنيجي: (إنّ التحضير يعني التفكير والاستنتاج والتذكر، واختيار ما يعجبك، وصقله، وجمعه في وحدة فنّيّة من صنعك الخاص).

- كن طبيعياً: 

من الأمور التي تجعلك متميزا في القائك، أن تكون على طبيعتك، فلا تتعب نفسك بالتكلف في الإلقاء والحركات، ولا تقلد غيرك في نبرة الصوت او الحركات أو غيره من الأمور.
ولا تقم بأداء حركات تشتت من انتباه المستمعين لك.
  لذلك كن طبيعيا وابتعد عن التكلف الزائد.

- كن واثقا من نفسك : 

من اهم الامور التي تجعلك خطيب متميز ، أن تكون على ثقة من نفسك  ، والثقة بالنفس يجب أن تظهر من كلامك وافعالك عند الإلقاء ، لكن احذر الى أن تصل بك الثقة الزائدة بالنفس الى درجة الغرور ، ومن الأمور التي تعينك على الثقة بنفسك أن تتوكل عل الله سبحانه و تعالى فل كل امرك وعملك ، وان  تقوم بالتغلب وتجاوز القلق والتوتر الذي ينتابك ، وخير الأمور أن تكون مستعداً للإلقاء جسديا ونفسيا ، وان تبتعد عن إرهاق نفسك قبل الإلقاء ، وان تكون على ثقة بما تملكه من قدرات ومهارات وخاصة في موضوع الإلقاء الذي ستتحدث عنه ، يقول بوب جيري ولد: (تحدث وكأنك تُخاطب شخصاً واحداً، وافعل ذلك حتى لو كنت تتحدث للمئات في نفس الوقت).

- استخدم التكرار:

قم بتكرار الأفكار أو العبارات المهمة والتي تريد تثبيتها في أذهان مستمعيك، لكن عليك استخدام التكرار بطريقة مختلفة، وبصياغة جديدة عن السابق، وهذه من أقوى طرق ووسائل التعلم والتثبيت للمعلومات.

- استخدام تعابير الوجه:

يجب عليك استخدام تعابير وجهك بما يتوافق مع مضمون المحتوى وموضوعه عند التحدث والالقاء، ومن المستحب أن تجعل عضلات وجهك مسترخية.

- تواصل مع الجمهور بعينيك:

عند النظر إلى المستمعين فأنت تجعلهم يهتمون أكثر فيما تقول، ويشعرون أن كلامك وحديثك يمثل أهمية كبيرة لهم، لذلك استخدم التواصل بالعينين لأنه اسلوب فعال جدا، ولا تنسى توزيع نظراتك على المستمعين.

- وضعية الوقوف: 

يجب عليك الوقوف بشموخٍ وقوة، فلا يُظهر التصلب في وقفتكِ، أو أن تكون هزيلاً. لذلك لوقفتك أهمية ليست بالهينة.

- الحركة الفيزيائية:

يجب عليك أن تكون حركتك طبيعية وعادية عند الإلقاء، واستخدم ايضا حركة يديك عند التحدث والكلام فهي تساعد المستمعين على أن يكونوا أكثر انتباها وتركيزا.
وابتعد ثم ابتعد عن الحركات الغريبة التي تشتت الجمهور والمستمعين.

- التخيل والتدرب:

من اهم العوامل والأمور التي تؤدي إلى احترافك لفن الإلقاء هي التخيل والتدريب على الإلقاء، فمثلا اصعد على شيء مرتفع وتخيل أن امامك جمهور من الناس يستمعون اليك وأبدأ بالتحدث والالقاء كأنك تلقي محاضرة أو خطبة حقيقية، كرر هذا التمرين يوميا، اعتقد أنك ستذهل من النتائج.

- صور نفسك:

إذا كنت تريد معرفة جوانب التقصير والخلل في ادائك عند الإلقاء، قم بتصوير نفسك بالفيديو ومشاهدة الفيديو في وقت لاحق مع التركيز لأدائك، هذا العمل سيرفع من ادائك وستعرف جوانب التقصير والخلل.
شاهد محاضرين وخطباء متميزين:
حاول أن تشاهد الخطباء والمحاضرين الناجحين والمتميزين الذين يملكون اسلوب متميز لجذب المستمعين، هذا سيجعلك أكثر خبرة ومعرفة بجوانب التميز فيهم، وسيجعل منك تحترف الإلقاء من اوسع أبوابه.

ختاما:
أدعو الله العلي القدير أن يعينك ويوفقك لتحترف فن الخطابة، هذا الفن والمهارة المهمة جدا للتميز.
لا تنسى متابعة مدونة طور عقلك للاطلاع على كل جديد.

ليست هناك تعليقات:

عزيزي القارئ الكريم شاركنا برأيك وتعليقاتك فرأيك يهمنا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.